إسعاف …بقلم: د. نسيم حميدة

إسعاف

بقلم: د. نسيم حميدة

أخي القارئ الكريم فجأة وبدون سابق إنذار، قد نجد أنفسنا أمام حوادث ومواقف صعبة لم نكن نتوقعها، سواءً في البيت، في الشارع، في المدرسة , في العمل , أو في أي مكان آخر، مواقف قد تهدد حياة الانسان إذا أسأنا التصرف معها عند حدوثها، فإمكانية إنقاذ حياة إنسان مصاب تعتمد على أول شخص شاهد ما قد حدث.  وكل دقيقة تمر على المصاب دون إسعاف، تقلل من فرص النجاة أو البقاء على قيد الحياة لذا فان الوقت هنا يعني الفرق بين الحياة والموت.

وقد تقف أنت نفسك عاجزا عن تقديم بعض الإسعافات التي تدعم حياته حتى يتم نقله إلى أقرب مستشفى أو عيادة طبية هنا يأتي دور الإسعافات الأولية التي تعتمد بالدرجة الاولى على المهارات البشرية بناء على خبرة عملية وعلمية، ومن ثم الأدوات الاسعافية.

خلال هذه الزاوية سنتعرف على الإسعافات الأولية الطبية، موادها، الهدف من التدرّب عليها، مواصفات المسعِف، ولماذا يحتاج مجتمعنا الى مثل هذه المعرفة.

فالأسعافات الأولية الطبية هي مجموع الأعمال التي تقدّم لشخص أصيب بحادث طارئ أو مفاجئة لمرض قديم، فور حدوث ذلك الطارئ، وذلك لدفع خطر الموت أو احداث عاهات، ويتضمن ذلك المساعدة التي يقدمها المسعِف، والعناية المنزلية الى حين وصول المساعدة الطبية، كما يتضمن الكلمات التي تعطي الثقة للمصاب، وتجعله يتقبّل المساعدة.

ويسمع كل شخص منا عن الإسعافات الأولية أو يرددها البعض دون فهم واع أو إدراك لها فعندما يتعرض شخص من أحد أفراد العائلة لأزمة ما لا يستطيعوا تقديم يد المساعدة والعون مع محاولة العثور على فرد آخر يقوم بهذه المهمة ولكن دون جدوى!

وعلى الرغم من أن الإسعافات الأولية علاج مؤقت لأي أزمة أو حالة إلا أنها تنقذ حياة الإنسان في الوقت المناسب, فهي ليس بحاجة إلى مهارات أو تقنيات طبية عالية، حيث يكفيه التدرب على مهارات القيام بالإسعاف من خلال استعمال الحد الأدنى من المعدات

قبل الشروع في عملية الإنقاذ على المسعف القيام بالخطوات التالية:  طلب المساعدة الطبية العاجلة واخلاء المصابين من مكان الخطر, البدء بإسعاف الحالات الأشد خطرا مثل النزف او توقف التنفس, الاستمرار في المعاينة والإسعاف حتى وصول الطبيب أو ايصال الحالة للمشفى, عدم نقل المصاب من مكانة إذا كان هناك احتمال وجود كسور في العمود الفقري أو القفص الصدري إلا في حالة أبعاده عن الخطر وبحيث يوضع على حمالة مستقيمة.

وأهم شيء في اسعافات الجروح هو ايقاف النزيف وحماية الجرح من التلوث ويتم ذلك بالضغط المباشر على الجرح بقطعة قماش نظيفة ومعقمة. ولا يجب ربط أي حبال على العضو المجروح بهدف إيقاف النزيف لأنه يسبب قطعاً كاملاً للدورة الدموية مما يسبب مضاعفات أكبر، يجب الحرص على تعقيم الجرح وتحديد إذا ما كان مسبب الجرح ملوثاً أم نظيفاً والحرص على أخذ حقنة مضاد الكزاز في حال كان الجرح أو المسبب له ملوثاً.

 

التعليقات

comments